مشروعات أجنبية بالصعيد لسد 75% من عجز إنتاج السكر

5 فبراير 2018

افتتحت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، وخالد بدوى، وزير قطاع الأعمال العام، المؤتمر العالمى للسكر الذى عقد بمدينة دبى الإماراتية بحضور عدد كبير من المستثمرين والشركات الكبرى العاملة فى مجال السكر على مستوى العالم .

واعربت الوزيرة، فى كلمتها، عن حرصها على المشاركة فى هذا المؤتمر من أجل عرض الفرص الاستثمارية على كل المستثمرين من انحاء العالم خاصة فى مجال السكر، حيث وقعت الحكومة المصرية اتفاقيتين مع شركة الخليج للسكر، التابعة لمجموعة الغرير الإماراتية لاقامة مشروع استثمارى متكامل فى غرب محافظة المنيا للاستثمار فى السكر الذى سيسهم فى سد العجز بنسبة 75 % من انتاج مصر للسكر، بإنتاج نحو 750 الف طن سنويا بتكلفة استثمارية مليار دولار. وأوضحت الوزيرة أن هذا المشروع سيسهم فى تلبية احتياجات السوق المصرية ويعتمد على زراعة البنجر واستخدامه فى إنتاج السكر، ذلك فى إطار السياسة العامة التى تنتهجها مصر عبر توفير فرص استثمارية فى صعيد مصر باقامة المشروعات المتكاملة التى تهدف إلى زيادة الرقعة الزراعية.

وأشارت إلى أن مصر اصبحت لديها بيئة تشريعية جاذبة للاستثمار بعد اقرار قانون الاستثمار والقوانين المكملة له، مؤكدة على رغبة الحكومة فى أن يشهد العام الحالى تدفق المزيد من الاستثمارات خلال الفترة المقبلة.

من جانبه، أوضح خالد بدوي، وزير قطاع الأعمال العام، أن وزارته تعمل مع وزارات الاستثمار والتعاون الدولى والزراعة والرى ومحافظة المنيا، كفريق عمل واحد من أجل إنجاح هذا المشروع. وأشار إلى أن المشروع سيوفر فرص عمل مباشرة لحوالى 20 ألف عامل خلال أعمال التشييد، وفرص عمل مباشرة لنحو 3 الاف عامل، وما يصل إلى 60 ألفا من المزارعين وغير ذلك من الوظائف غير المباشرة. وأكد جمال الغرير، العضو المنتدب لشركة الخليج للسكر، أن مصر تعد من أكبر الأسواق الاستهلاكية فى العالم خاصة فى ظل الموقع الجغرافى المتميز وكذلك عدد السكان المتزايد، وأن المشروع هو الأكبر فى افريقيا والشرق الأوسط، وسيكون قادرا على تكرير نحو 900 الف طن من السكر الخام فى غير مواسم الحصاد.

ahram

اهم الاخبار

الأكثر قراءة

Contact US | بواسطة CNPHUB.com - جميع الحقوق محفوظة